الاثنين، 27 يونيو، 2011

أهمية الدائرة في تصميم الزينة

منذ قرون عديدة ٍ استخدم الفنانون بساطة الدائرة ورونقها في التزين. فبعضهم صنع أنماطاً في الدائرة مستفيداً من عدم وجود بدايةٍ أو نهايةٍ لها . والبعض الآخر استفاد من كثرة خطوط التناظر فيها لينتج بصرياتٍ مرئية .قد لاتشعر بإنك تعيش في عالم دائري ، فربما أن انت الآن تقف على سجادة دائرية ، أو أن فوقك مروحة تدور بشكل دائري ، أو أن على يمينك لوحة إطارها دائري ، أو أن على يسارك سيارة عجلاتها دائرية ، أو أنه توجد على يدك الان ساعة دائرية ، فانت عندما تلعب كرة قدم ، فأنك حينها تلعب فوق مساحة أرضية هندسية ، في وسطها دائرة ! ، أو أنك عندما تحضر درسا في الكيمياء أو العلوم ، ويتحدث عن الضوء ، فإن المعلم سيرسم دائرة من الألوان ، ويقوم بتدويرها لينتج اللون الابيض ، وربما عندما كنت طفلا ، عندما ترسم إنسانا ، فأن أول ماترسمه هو دائرة الوجه . .

في السابق كانت الدائرة مجرد خط بقلم ، أما الآن فقد اصبح للدائرة قوانين تبنى عليها ، و أصبح لها مساحة ، و طول قطر و مركز وأوتار ، ومع تقدم العلم ، أصبحت هناك نماذج لا تعد ولا تحصى من الدوائر . .


تعريف الدائرة :


الدائرة هي شكل هندسي بسيط يتكون من عدة نقاط تتباعد نفس المسافة من مركز الدائرة ، وإذا تم الوصل يسمى بخط نصف القطر ، فالدائرة قطاع مخروطي ينتج من قطع مخروط بمستو مواز لقاعدته, وهي المحل الهندسي لنقطة تتحرك بحيث تظل المسافة بينها وبين نقطة ثابتة أخرى (تسمى بالمركز)ثابتة.وهي مجموعة من النقاط تبعد بعداً ثابتًا ( نصف القطر )عن نقطة ثابته ( المركز)


نماذج للدائرة 




  6.jpeg 7.jpeg1.jpeg 3.jpeg

9.jpeg 5.jpeg 10.jpeg 2.jpeg 

تعريف الرياضيات

تعريف الرياضيات
تعرّف الرياضيات على أنها دراسة البنية ، الفضاء ، و التغير ، و بشكل عام على أنها دراسة البنى المجردة باستخدام المنطق و التدوين الرياضي.
و بشكل أكثر عمومية، تعرف الرياضيات على أنها دراسة الأعداد و أنماطها.
و البنى الرياضية التي يدرسها الرياضيون غالباً ما يعود أصلها إلى العلوم الطبيعية، و خاصة الفيزياء، ولكن الرياضيين يقومون بتعريف و دراسة بنى أخرى لأغراض رياضية بحتة، لأن هذه البنى قد توفر تعميماً لحقول أخرى من الرياضيات ، أو أن تكون عاملاً مساعداً في حسابات معينة، وقد يدرسون حقولاً معينة من الرياضيات لتحمسهم لها ، معتبرين أن الرياضيات هي فن و ليس علما تطبيقيا ً.

تاريخ الرياضيات
كان الكتبة البابليون منذ 3000سنة يمارسون كتابة الأعداد وحساب الفوائد ولاسيما في الأعمال التجارية ببابل، وكانت الأعداد والعمليات الحسابية تدوّن فوق ألواح الصلصال بقلم من البوص المدبب، ثم توضع في الفرن لتجف.
وكانوا يعرفون الجمع والضرب والطرح والقسمة، ولم يكونوا يستخدمون فيها النظام العشري المتبع حاليا مما زادها صعوبة حيث كانوا يتبعون النظام الستيني الذي يتكون من 60 رمزا للدلالة على الأعداد من 1-60 ، وطوّر قدماء المصريين هذا النظام في مسح الأراضي بعد كل فيضان لتقدير الضرائب ، كما كانوا يتّبعون النظام العشري وهو العد بالآحاد والعشرات والمئات ، لكنهم لم يعرفوا الصفر ، لهذا كانوا يكتبون 500 بوضع 5 رموز يعبر كل رمز على 100 .

علماء الرياضيات
من العلماء الذين اهتموا بعلم الرياضيات:
الخوارزمي - برتراند رسل- فيثاغورس - إقليدس (صاحب الهندسة الإقليدية)- لابلاس- فوريي - قاوس- هيلبرت - باناخ - ليابونوف - جون ناش - كانتور - ريمان- كالمان - تالس .

علماء رياضيات أو موسوعيون مسلمون/عرب
لعب العلماء العرب والمسلمون دوراً كبيراً في تطوير علوم الرياضيات والفلك والفيزياء والتي كانت مترابطة معاً بشكل كبير في عصورهم ، فالعرب جمعوا من شتى أنحاء المعمورة المعارف الرياضية ، وعملوا على
الدمج بين المعارف الشرقية و الغربية و المحلية ، والآثار اليونانية و البيزنطية و الهندية و الفارسية وغيرها الكثير ، بالإضافة إلى إثرائهم لها والإضافة عليها .

علماء الرياضيات في الحضارة العربية الإسلامية
الخوارزمي - الجوهري الكِندي - حنين - ابن موسى - المهاني - ثابت بن قرة - أحمد بن يوسف -أبو كميل - البطاني - سنان - النيريزي - أبو جعفر الخازن - إبراهيم بن سنان - الأقلديسي - أبو الوفاء - الكوحي - الخجندي - السجزي - ابن يونس - الخراجي - ابن الهيثم - منصور أبو نصر - البيروني - ابن سينا - ابن طاهر البغدادي - الجياني - النساوي - عمر الخيام - جابر بن أفلح - شرف الدين التوزي - ناصر الدين التوزي - محي الدين المغربي - السمرقندي - ابن البنا - الفارسي - الخليلي - قاضي زاده - الكاشي - الأموي - القلاصدي - ابن باجة .

فروع الرياضيات

الجبر - نظرية الزمر - التفاضل و التكامل - علم المثلثات - المنطق الضبابي - السيبرنيتيك - ميكانيكا الموائع - نظرية الألعاب - علم الاحتمالات والإحصائيات - نظرية الشواش- الكمية .



نماذج للدائرة



  6.jpeg 7.jpeg1.jpeg 3.jpeg

9.jpeg 5.jpeg 10.jpeg 2.jpeg
8.jpeg
_عمود_على_قطر_الدائرة_بالمسطرة_فقط.jpg

مرحباً بالسادة الزوار

تعتبر مادة الرياضيات من أهم المواد العلمية الأساسية حيث أنها تعرف بمفتاح العلوم و في العصر الحديث امتد استخدامها الى مواد كان يظن ليس لها علاقة بالرياضيات. مثل اللغة و العلوم الإجتماعية و التربوية.فالرياضيات دخلت الى الدراسات اللغوية من باب التمثيل اللغوي و إلى العلوم الإجتماعية و التربوية من الباب التحليل الإحصائي . فلقد أصبحت الرياضيات مادة أساسية في كل حقل من حقول المعرفة . و لكن الحاجة إليها تختلف في الكمية والنوعية من حقل الى حقل معرفي آخر. و اعتقد ان ليس هناك خلاف على أهمية مادة الرياضيات . و من الملاحظ حاليا حرص القائمين على التعليم والتطوير في المناهج بصورة مستمرة لما نرى من التعديلات المتتالية و المتسارعة للمناهج التربوية بين الحينة و الأخرى سعياً لتقديم الأفضل للطلبةو لكن الواجب أن نطرح السؤال ماذا نريد من هذه المادة ؟؟ يجب علينا النظر فيما سيستخدم المتعلم هذه المادة. فجميع الطلبة سيحتاجون لمادة الرياضيات في الحياة العملية.و هناك من سيحتاجها في تخصصاته الدراسية و لكن بكميات متفاوتة 
 
مادة تحمل كل هذه المعانى الرائعة تستحق منا الدراسة

مع تحيـاتى

أ / وائل بلح

مدرس الرياضيات بمدرسة كفر البطيخ الإعدادية بناتمحافظة دمياط